الثلاثاء، 11 أغسطس، 2015

أن تؤمن

النفس البشرية مليئه بالمفاجآت
في كل مرة تظن أنك لن تحتمل ذلك الألم وأنك في طريقك للإنهيار تجدك وقد تخطيت الأمر أو في طريقك لتخطيه

في بداية الأمر .. أي في أول سنوات شبابي كنت اظنني صلبا وغير قابل للتغيير ..
كنت أظنني مررت بالكثير من الآلام بحيث لن يؤثر في شىء آخر وأني قد تجهزت جيدا لأجل هذة الحياة الكئيبة
يسمونني الكئيب
لست كذلك .. لكنني أيضا لست مرحا .. بالي دائما مشغول بشىء ما يمنعني من المرح أغلب الأوقات

قرات كثيرا عن تجارب شخصية لأناس اختبروا مقادير عظيمه من الألم النفسي والجسدي ولم أفهم كيف احتملوا كل ذلك وكيف تخطوا الأمر – إن كانوا فعلوا حقا – لم أفهم .
وبعد قراءة وتجارب عديدة مررت بها وجدت أن العامل المشترك بين أغلبهم هو الإيمان .. الإيمان بشىء هو أقوي من كل مقادير الألم
الإيمان بشىء أكبر من قيمة الحياة نفسها

في روايه تلك العتمه الباهرة – وهي عن قصه حقيقيه -  لم أدر كيف أحتمل بشريا السجن ل18 عاما في زنزانة انفرادية تحت الأرض دون ونيس او أنيس , لم أفهم في بادىء الأمر كيف أو لماذا احتمل كل ذلك !!

بعد قراءة روايه الطنطورية – وهي عن قصص حقيقية عده رغم أن الأشخاص وهميين – لم أفهم كيف احتملوا فقدان الأرض والسكن .. والأهل
كيف يحتمل بشريا كل ذلك ويكمل في حياته كأي بشري طبيعي !!

النفس البشرية مليئه بالعجائب حين تؤمن ..
 حين تؤمن بشىء إيمان كامل مجرد تجد في مقدورك ان تجتاز الجبال ان اردت ..

فقد تحتاج ان تؤمن .. حتي تري من نفسك مالم تتوقع أبدا
تغيرت كثيراً حين مررت بمحنه هي الأشد حتي الآن في حياتي .. لكني ازعم اني مازلت صامدا بفضل ربي علي ونعمه
ليس ذلك قوة مني ولكن إيمانا بأن الله خالقنا يرعانا ولا ولم ولن ينسانا أبداً .. أثق في قوتة وقدرته .. أثق أنه مبدل الحال لا محاله
لا شىء يدوم خاصه وان كان ظلماً ..

أن تؤمن أنك في معيه الله أيمانا كاملاً يجعل كل ما قد تمر به هيناً وإن كان عظيما ..
فقط ان تؤمن ..



هناك تعليقان (2):